جمعية عشاق آسفي: الفساد معشعش بالفريق والمعركة متواصلة

الكاتب : المراسل | 31/07/2014 02:58 | التعليقات : 0

جمعية عشاق آسفي: الفساد معشعش بالفريق والمعركة متواصلة

توصل الموقع ببلاغ شديد اللهجة من جمعيات عشاق اولمبيك آسفي يؤكد وجود فساد بالفريق وان المعركة ضده لا زالت مستمرة اليكم نص البلاغ. بعد المحطات النضالية الأخيرة التي خاضتها جمعيتنا من أجل تصحيح الأوضاع ونبذ الفساد داخل دواليب تسيير الشؤون الإدارية للنادي، وبعد العديد من التطمينات التي تلقيناها من جهات وفعاليات مختلفة من أجل تلبية جملة من المطالب التي لطالما نادينا بها خدمة لمصلحة النادي، لم نجد اليوم بدا في صياغة هذا البيان لتنوير الرأي العام الرياضي عن جملة من الحقائق التي تصب في جابية التلاعب بالقانون والإعلاء عليه وخرقه وتمييعه، الأمر الذي يحيلنا على القول بأن الفساد معشعش لدى فكر وعقلية متسلطي التسيير داخل الفريق، فكلما خرج هذا الفساد مكرها من النافذة إلا ودخل عن طريق التحايل من الباب العريض تحت حماية بعض المنخرطين المعبئين من الخلف كالكراكيز. وأهم ما سجلته جمعيتنا كمظاهر للفساد المنخر لقوى القرش: 1- انعقاد جمعين عامين الأول يخص انتخاب رئيس جديد للفريق والثاني للمصادقة اللامشروطة على التقريرين الأدبي والمالي لتبرئة ذمة المكتب السابق من إنفاق فاق 40 مليون درهم مقابل ضمان مكانة في القسم الأول. 2- إخراج مسرحية هزلية تحت عنوان "شاهد لم يشاهد شيئا" لعب دورها الرئيسي ثلة من المنخرطين الذين صادقوا على التقرير المالي دون الإطلاع على فحواه خوفا من فقدان مكانة في المكتب الحالي المنتخب أصلا ضدا على القانون، أو فقدان مكان بين المدعوين وقت الولائم. 3- عدم الإنكباب على البث في طلبات الانخراط المودعة في الآجال القانونية وفق المادة 7 من القانون الأساسي للنادي بدليل فتح باب الانخراط للعموم ابتداء من 01/08/2014 إلى 30/09/2014، وهو أمر يتعارض جملة وتفصيلا مع قانون النادي الذي يتيح فرصة الانخراط في الفترة الممتدة من شهر فبراير إلى شهر مارس دون سواهما. 4- حسب البلاغ رقم 4 الصادر عن المكتب المسير الحالي فباب الانخراط مفتوح في وجه كل الفعاليات والكفاءات القادرة على إضافة قيمة. علما بأن هذا الشرط لا يتوفر أصلا في صانعي هذا القرار داخل التركيبة التي تشكل المكتب الحالي. وهكذا وبناء على ما سردناه من مظاهر للفساد المتفشية في دواليب تسيير النادي نؤكد للجمهور الرياضي بأن معركتنا ضد المتسلطين مازالت قائمة وستفتح على جبهات مختلفة من أجل ردع كل من سولت له نفسه التطاول على سمعة النادي ومكتسباته. عن جمعية عشاق أولمبيك آسفي

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات