الوداد الرياضي اكبر من هذا العبث

الكاتب : محمد مغودي | 30/12/2016 22:17 | التعليقات : 0

الوداد الرياضي اكبر من هذا العبث



الوداد الرياضي اكبر من هذا العبث.
عفوا الوداد الرياضي يحتاج إلى رئيس يحبه ، يعشقه  .
عفوا الوداد الرياضي يحتاج إلى مكتب مسير فاعل، ومؤثر، ويقرر.
عفوا الوداد الرياضي يحتاج إلى برلمان حي يرزق، يناقش، يحاسب، يقترح .
عفوا الوداد الرياضي ليس من فرق دوري رمضان .
عفوا الوداد الرياضي يحتاج إلى عمل مؤسساتي وليس إلى قرارات بيروقراطية. 
الوداد الرياضي ليس هو تأدية مستحقات اللاعبين ، الوداد الرياضي هو استراتيجية عمل محددة للزمن وللأهداف وللإمكانيات.
لنجهر بالحقيقة ونقول :
 إن الوداد الرياضي في عهد الناصيري بات غريبا ، لا أحد يعرف من يتعاقد ، وكيف يتعاقد ، وماذا يتعاقد ، ولا أحد يعرف مصدر المال حتى بالنسبة للذين يتبجحون بالاستقرار المالي للفريق، ولا أحد يعرف تاريخ ومكان اجتماعات المكتب ، ولا أحد يعرف سبب تأخير الجمع العام ، بل القلة من تعرف أعضاء المكتب ، والكثير من أعضاء المكتب لا يعرفون بعضهم البعض ،،وووو.
مخطئ من يقول إن دوسابير سبب النكسة ، فطوشاك بجبل من التاريخ فشل في تحقيق الأهداف الكبرى ، لأن الرئيس يهمه الانتصار لنفسه حتى ولو اندثر الوداد الرياضي.
الرئيس وحده من يختار وقت التعاقد مع اللاعب ، ويختار من يسرح ، ويختار توقيت إقالة المدرب ووقت التعاقد .
الخوف أن يباع تاريخ الوداد الرياضي ورمزيته يوم 6 من الشهر المقبل.
سقطة الوداد الرياضي ستكون أقوى من سقطة الرجاء الرياضي ، لأن ماليته مرتبطة بشخص ، وليس بمؤسسات الفريق.
وما يرفع من درجة الخوف هو بروز مناوشات وسط جمهور عظيم ، وهي المناوشات التي تحتاج إلى "الفرملة " من طرف حكماء المدرجات ، لأن وحدة الجمهور واحدة من نقط قوة الفريق.
عفوا الوداد الرياضي أكبر من هذا الوضع الغريب .

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات