الكريزي بويز : الالترات كابوس يقض مضجع اباطرة الفساد الرياضي

الكاتب : المراسل | 07/11/2016 11:03 | التعليقات : 0

الكريزي بويز : الالترات كابوس يقض مضجع اباطرة الفساد الرياضي


في الوقت الذي تعيش فيه الحركية في المغرب مرحلة حرجة تتأرجح فيها المجموعات بين مطرقة قرار المنع و سندان الهجمة الإعلامية الممنهجة التي تهدف بالأساس الى القضاء التام على تواجد الفكر الحر للالتراس في هذا الوطن, تعاني الجماهير المغربية في كافة ربوع المملكة الأمرين من أجل إيصال أصواتها و التعبير عن رفضها التام و القاطع لقمع الحريات و التحكم في عفوية الشعب المغربي المولوع بالساحرة المستديرة خاصة بعد أن ارتفع مستوى الوعي الجماعي و صارت فصائل الالتراس كابوسا يقض مضجع أباطرة الفساد الرياضي في هذا الوطن. ووعيا منا بالمسؤولية المشتركة الملقاة على عاتقنا تماشيا مع ما تعيشه المجموعات في كافة الملاعب أعلننا في أزيد من مناسبة أن تضامننا و تشبثتنا بقضية الالتراس المغربية يبقى مشروطا بنزاهة كافة الأطراف المدافعة عن حرية الجماهير بعد أن فاحت رائحة الخيانة من جيوب الكثيرين ممن كانوا يدعون الشفافية و الاتزان مما دفعنا لأن نتريث في اتخاذ أي خطوة قد نندم عليها خاصة و أن الوضعية التي تعيشها مراكش هي وضعية استثنائية وحساسة تفرض علينا كأبناء هذه المدينة الحمراء أن نكون أول المدافعين على استقرارها بما يتماشى مع مبادئنا الراسخة .
و بعد تفكير رزين و مشاورات طويلة مع أبناء المجموعة في كافة أحياء المدينة جاء قرار الحضور في اللقاء الذي جمع الكوكب المراكشي بنادي الحي المحمدي برسم منافسات الدوري الوطني لكرة اليد في القاعة المغطاة بنشقرون , هذا الحضور كان من وراءه سببين رئيسيين أولهما التعبير على موقفنا مما يقع خاصة بعد أن أغلق في وجهنا المدرج الجنوبي لملعب مراكش الكبير و الذي يعد بيتنا الأول و المكان الذي اعتدنا أن نخاطب منه العالم منذ ما يقارب العشر سنوات و هذا بالفعل ما تأتى لنا برسالتين واضحتين , الأولى باللغة العربية و تضمنت '' هناك من يناضلون من أجل الحرية و هناك من يطالبون بتحسين شروط العبودية" في إشارة واضحة الى أن النضال مستمر رغم الانقسامات التي يحاول رعاة الفساد زرعها بين الأصوات الحرة لكن الملام في ذلك هم من خانوا العهد و اتبعوا مصالحهم الشخصية. أما الرسالة الثانية فباللغة الفرنسية ''NOTRE PASSION > VOTRE CORRUPTION , ATTENTION IL N’Y AURA PAS DE SOUMISSION  " فشغفنا بمبادئنا ما كان ليلغيه فسادهم مهما حاولوا أن يجبرونا على الخضوع , كلمة الخضوع بالفرنسية " SOUMISSION  " اخترنا لها أكثر من دلالة فبالعودة للصورة ستلاحظون أن الكلمة قسمت لشقين " SOU " و التي تعني في لغة رومانية قديمة '' العملة الذهبية '' و " MISSION " أي المهمة بالفرنسية , فيما معناه أن من يتولون مقاليد تسيير الفريق اليوم هم في مهمة واضحة لملأ جيوبهم و الاغتناء من خزائن فارس النخيل. و لتأكيد تواجدنا الرسمي تواجد '' الباش '' الرسمي للمجموعة حتى لا ينسى أحد أن التراس كريزي بويز أكثر من مجرد مجموعة بل هي كيان يستمد  روحه و قوته من عزيمة أبناء هذه المدينة.
ان المراكشيين الأحرار كانت لهم مواقف مشهودة على مر الأزمان و ما فصيل التحدي و الشرف اليوم الا جيل جديد من رجالات مراكش له نفس الشجاعة و نفس الطموح فبالرغم مما نتعرض له من المضايقات و المشاكل التي تكاد في أزيد من مناسبة أن تؤول الى ما لا تحمد عقباه  لولا الألطاف الإلهية ( بعد حادثة سقوط مجموعة من عناصر المجموعة بسبب سوء البنية التحتية للقاعة ) و رزانة المدافعين عن هذا اللواء سنبقى متشبثين بنضالات الحركية و عازمين كل العزم على أن تعود الالتراس الى كافة الملاعب الوطنية , و عليه فاننا نعلن استمرار غيابنا كمجموعة عن الملعب ما دام المدرج الجنوبي لا زال مغلقا في و جهنا و مادامت ادراة الفريق لا زالت تتعنت في الدفاع عن الحقوق المشروعة لجماهيرها التي وجدت لأجلها الكرة من الأساس كما نشدد على رفضنا القاطع لأي شكل من أشكال الحوار المزعوم المراد به فقط تكريس السياسة القمعية و القضاء على مبادئ الحركية فتواجدنا كما سلف الذكر هو دفاعا عن الحرية ولا لتحسين ظروف العبودية.
#الالتراس_لن_تحل

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات